يمكنك أن تنشر كتابك مجاناً على منصىة دار الناشرين. منصة دار الناشرين darpub تتيح لك الإشتراك المجاني والنشر المحاني لكتبك في أربعة لغات وفي أكثر من 400 تصنيف علمي. يمكنك تحديد سعر البيع لكتابك بكل حرية ولك حتى 70% من السعر الذي حددته أنت للبيع. 

 بعد اشتراكك المجاني في المنصة بإسمك وعنوانك الفعلي الكامل , يتم النحقق من معلوماتك ثم السماح لك بالدخول إلى حسابك لتنشر كتابك مجانا. خطوات النشر مبينة على الموقع. يجب أن يكون ملف الكتاب من نوع PDF  وملف الغلاف منفصل ومن نوع PNG.

استفد من النشر المجاني وإيصال كتابك إلى كل العالم في عدة لغات ومن ثم تضمن مبيعات كتابك وأنت في منزلك. لمزيد من المعلومات الرجاء الدخول إلى موقع المنصة.

مواقع مفيدة

 Signal Private Messenger هو أفضل تطبيق مجاني للتواصل والإتصالات حاليا. هذا التطبيق شائع استخدامه في أوربا أكثر من الدول الأخرى ويعود ذلك للوعي الذي عند الأوربي بالحفاظ على سرية معلوماته وخصوصيته. هذا التطبيق هو تطبيق Open Source أي لا يعود إلى شركة ربحية وإنما قام ويقوم به المبرمجون من كافة أنحاء العالم ويمكن لأي مبرمج أن يحسن في أداء هذا التطبيق. وقد أثبت هذا التطبيق القدرة على الحفاظ على خصوصية المعلومات الشخصية للمستخدم وطور كود أو رمز يصعب على أي جهة حتى الآن من اختراقه.


يسر إدارة منصة النشر أن تعلن للناشرين والكتّاب والقراء الكرام عن التعاون الذي أبرم مع بداية العام الحالي مع المنظمة العالمية لترقيم الكتب المطبوعة. وسوف نقوم فورا بتقدم رقم نشرمن هذه المنظمة بإسمنا لكل من يرغب بنشر كتاب جديد لم ينشر أو لم يكن له رقم نشر من هذه المنظمة من قبل. على كل كاتب أو دار نشر ممن يرغب بشراء رقم لنشر كتابه سوف يكون له سعر خاص جدا عن طريق منصنتا هذه. لمزيد من المعلومات الرجاء الإتصال بنا لمعرفة  مادة الكتاب المراد نشره

إقرأ الجديد

بدأت منصة الناشرين هذه بنشر مقالات الكتّاب في الأعمدة أدناه للمشتركين في اللغات الأربع للمنصة. يمكن لكل كاتب عمود أن ينشر الحقيقة في عمود الكاتب في اللغة الذي يريد. يمكنك أن تكون كاتب عمود على المنصة إذا كنت مشترك.

لكل راغب في الإشتراك أن يرسل سيرته الذاتية وصورة شخصية له على البريد الإلكتروني للمنصة darpubepublishing@gmail.com. شارك في نشر الحقيقة وادعم المنصة بإشتراك شهري بسيط قدره 15 يورو لكل مشترك كاتب عمود.

 

 

إن ما يجري الآن في مدينة القدس -من انتهاكات جسيمة ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي- يُعتبر خرقا فاحشا لمبادئ وقواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، وذلك نظرا لمحاولات إسرائيل فرض سياستها المخالفة للقانون الدولي.

وهو ما يتطلب موقفا وآليات قانونية فلسطينية وعربية ودولية، عبر التأكيد على القيمة القانونية لقرارات الأمم المتحدة بكافة أجهزتها الرئيسية والفرعية، والتي لا تعترف بالسيادة الإسرائيلية على مدينة القدس، ولا بالإجراءات الإسرائيلية التي تهدف إلى تغيير الوضع القائم من خلال ضم مدينة القدس بقرار من الكنيست.

وكل هذه الإجراءات في مدينة القدس -المتخذة من قبل إسرائيل كدولة محتلة- تعتبر باطلة، ولا تترتب عليها أية آثار قانونية وفقا لاتفاقية لاهاي لعام 1907 واتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949.

إن الاحتلال الإسرائيلي لا يمكن أن يرتب لسلطاته أية حقوق أو آثار على حق السيادة الأصلي للشعب الفلسطيني، لأن الاحتلال لا يخوِّل بنقل السيادة على القدس إلى الدولة المحتلة، لأنه مؤقت ومحدود الأجل وفقا لقرارات الأمم المتحدة.

واستنادا إلى الإجراءات الإسرائيلية الباطلة في مدينة القدس، وقرار سلطات الاحتلال بضم المدينة، وبسبب تأثير الحركة الصهيونية العالمية؛ فقد أصدر مجلس الشيوخ الأميركي (بتاريخ 23 أكتوبر/تشرين الأول 1995) قراراً بنقل السفارة الأميركية إلى القدس.

ويُعتبر هذا القرار اعترافا من الولايات المتحدة بقرار الاحتلال الإسرائيلي ضم مدينة القدس المحتلة إلى إسرائيل، وحاليا تقوم الإدارة الأميركية برئاسة دونالد ترمب بإعلان عزمها الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس.

إن هذا القرار الأميركي -إن صدر بالفعل- يُعتبر مخالفا للقرارات الصادرة عن الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن بشأن الأرض المحتلة ومنها القدس، ومخالفا لاتفاق أوسلو بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل.

واستنادا إلى مبادئ وقواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني؛ سأبدي هذه الملاحظات القانونية بشأن القرار الأميركي المحتمل بنقل السفارة والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل؛ وذلك على النحو التالي:

أولاً: إن القرار الأميركي يُعتبر اعترافا من واشنطن بأن القدس عاصمة دولة إسرائيل، وهذا تجسيد وتكريس للقانون الإسرائيلي القائل بأن القدس -بشطريها الغربي والشرقي- موحدة بصفتها عاصمة أبدية لإسرائيل.

ثانياً: إن القرار الأميركي يعتبر مخالفا لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي، الذي يحرم احتلال أراضي الغير بالقوة، بل ويحرم الميثاق مجرد التهديد باستخدام القوة في العلاقات الدولية.

ثالثاً: القرار الأميركي يعتبر مخالفا لقرار التقسيم الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة بتاريخ 29 نوفمبر/تشرين الثاني 1947، والقاضي بقيام دولتين (يهودية وفلسطينية) ومنح القدس وضعاً قانونياً خاصاً تحت وصاية الأمم المتحدة.

رابعاً: القرار الأميركي مخالف لقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة، علما بأن هناك العديد من القرارات التي تخص القدس كأرض عربية محتلة، وتنص على تحريم وإبطال الإجراءات التي تتخذها دولة إسرائيل بشأن القدس. وأذكر هنا بعض تلك القرارات:

- قرار رقم 2253 الصادر عام 1967 عن الجمعية العامة، والذي ينص على دعوة إسرائيل إلى إلغاء التدابير المتخذة لتغيير وضع مدينة القدس.

- قرار مجلس الأمن بتاريخ 25 سبتمبر/أيلول 1971 الذي يقول: "يؤكد المجلس -بأبسط وأوضح صورة ممكنة- أن كل الإجراءات التشريعية والدستورية التي تتخذها إسرائيل لتغيير معالم المدينة، بما في ذلك مصادرة الأراضي ونقل السكان، وإصدار التشريعات التي تؤدي إلى ضم الجزء المحتل من المدينة إلى إسرائيل؛ كل ذلك باطل ولا أثر له، ولا يمكن أن يغير وضع المدينة".

- قرار رقم 50/22 (ألف، باء) الصادر بتاريخ 4 ديسمبر/كانون الأول 1995 عن الجمعية العامة، والمتضمن "شجب انتقال البعثات الدبلوماسية إلى القدس، وإعادة تأكيد معاهدتيْ لاهاي وجنيف على الجولان السوري".

خامساً: القرار الأميركي المحتمل مخالف لاتفاقية أوسلو والمعاهدات العربية الإسرائيلية.

سادساً: هذا القرار مخالف للرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية بخصوص الجدار، والذي أكد انطباق اتفاقية جنيف الرابعة على الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية.

سابعاً: إن الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل يهدف إلى تسهيل ممارسة السيادة الإسرائيلية على مدينة القدس المحتلة، وبهذا لا يجوز نقل السيادة على القدس المحتلة إلى إسرائيل كدولة محتلة. ولا يجوز -وفق القانون الدولي- أن تقوم واشنطن باعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل، كدولة محتلة تمارس أبشع الانتهاكات الجسيمة ضد الشعب الفلسطيني في القدس.

وبالتالي؛ بدلا من تحميل إسرائيل المسؤولية القانونية الدولية من جراء انتهاكاتها لحقوق السكان المدنيين بمدينة القدس؛ فإنها تكافأ بالاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لها.

وبدلا من الاعتراف؛ لا بد من اتخاذ الإجراءات القانونية لسحب الاعتراف بالكيان الصهيوني، بسبب انتهاكاته لقرارات الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، في كافة الأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية.

ثامناً: إن الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل يعني الإبقاء على الوضع الراهن القائم على الاحتلال، وتوحيد المدينة تحت السيادة الإسرائيلية تنفيذا لقرار ضم المدينة الصادر عن الكنيست الإسرائيلي، والإقرار بضم الأراضي بالقوة؛ وهو أمر يناقض مبادئ جواز اكتساب الأقاليم عن طريق الحرب.

تاسعاً: إن نقل السفارة الأميركية إلى القدس يعزز ويدعم السيادة الإسرائيلية على القدس الشرقية والغربية، بناء على قرار الكنيست الإسرائيلي بضم المدينة بصفتها "العاصمة الأبدية" لإسرائيل، وفقا لمقررات المؤتمرات الصهيونية العالمية.

عاشراً: نقل السفارة الأميركية يشرّع -من ناحية قانونية- ما أقامته إسرائيل من استعمار استيطاني في القدس، وخاصة أن هناك مباحثات بين الولايات المتحدة وإسرائيل بشأن اتفاقية إيجار بين الطرفين تتعلق بالسفارة الأميركية، وهذا سيؤثر على أملاك اللاجئين الفلسطينيين في المدينة. والاعتراف الأميركي ونقل السفارة يناقض الالتزامات والتأكيدات الصادرة عن جميع الإدارات الأميركية السابقة.

حادي عشر: الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل مخالف لمبدأ عدم الاعتراف بالأوضاع الإقليمية غير المشروعة، وهذا المبدأ يؤكد على جميع دول العالم عدم الاعتراف بأي تصرف مخالف لمبادئ القانون الدولي، وهو التزام على دول العالم بالامتناع عن الاعتراف بأي مكاسب إقليمية غير مشروعة.

وهذا ما أكدته الجمعية العامة للأمم المتحدة في الإعلان المتعلق بالعلاقات الودية والتعامل بين الدول، والصادر عنها عام 1970؛ فقد جاء فيه أن "أية مكاسب إقليمية تم الحصول عليها عن طريق استخدام القوة أو التهديد باستخدامها لا يمكن الاعتراف بشرعيتها".

اني عشر: إن القرار الأميركي يخالف الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، ويحُول دون تمكينه من حق تقرير المصير بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس. وهذا الموقف يعتبر حالة من حالات انتهاك قواعد القانون الدولي، وينبغي أن تتكاتف جميع الجهود الدولية -في الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية- لوقفه.

ثالث عشر: إن قرار الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمةً لإسرائيل يفتح الباب أمام دول العالم المساندة لإسرائيل باتخاذ قرارات مماثلة لما اتخذته الولايات المتحدة.

محمد الشلالدة \ الجزيرة

___________________________________________________________________________

الحقيقة

كن جريئا واكتب الحقيقة وإنشرها.أعطي الفرصة للقارئ بمعرفة الحقائق فهذا حق لكل فرد أن يعرف الحقيقة مهما وأينما كانت.إن حق التأليف محفوظ لك بكل الأحوال. الموقع يوفرلك فقط إمكانية الإشتراك المجاني وإيصال كتبك بسعر رمزي لكل قارئ.
 
كن جريئا واكتب الحقيقة وإنشرها.أعطي الفرصة للقارئ بمعرفة الحقائق فهذا حق لكل فرد أن يعرف الحقيقة مهما وأينما كانت.إن حق التأليف محفوظ لك بكل الأحوال. الموقع يوفرلك فقط إمكانية الإشتراك المجاني وإيصال كتبك بسعر رمزي لكل قارئ.
 

 

 إنتهاك الولايات المتحدة لحقوق الأطفال

هل تعلم أن قوانين الولايات المتحدة  تسمح بزواج الأطفال في معظم الولايات رغم أنها تستضيف فوق أراضيها أكبر مؤسسات حقوق الإنسان والجمعيات المدافعة عن الطفولة، إذ لا يحدد قانون 25 ولاية أميركية السن الأدنى لزواج القاصرين، بينما تحدد باقي الولايات السن الأدنى للزواج بـ13عاما فقط.فمَن هو إذن المنتهك لحقوق الأطفال في العالم!

وتفيد آخر المعطيات حسب حركة "متحررة أخيرا" المطالبة بوقف زواج الأطفال في أميركا، بأن هناك أكثر من 200 ألف حالة زواج لفتيات تحت سن 17 عاما وقعت بين عامي 2000 و2015، في حين تم توثيق زيجات كانت فيها أعمار الفتيات 12 عاما في كل من ولاية ألاسكا ولويزيانا وكارولينا الشمالية بين عامي 2000 و2010.

وقدر إجمالي عدد الإناث المتزوجات بنحو ربع مليون طفلة أميركية عمرها 12 عاما، تزوجت خلال عشر سنوات في عموم الولايات المتحدة.

وتضيف الحركة الحقوقية التي تقودها فريدي ريس -وهي سيدة خاضت تجربة الزواج وهي صغيرة- أن معظم حالات الزواج حدثت بين طفلات ورجال بالغين، مما يعني خرق بعض القوانين المتعلقة بالاغتصاب، لكن الزواج يجعلها قانونية.

وتوجز الحركة -التي أنشأتها مجموعة من المتطوّعات اللواتي عانين من الزواج الإجباري في طفولتهن- الدوافع التي تدفع الأميركيين إلى تزويج أطفالهم، في ثلاثة هي: العادات الثقافية أو الدينية، والرغبة في السيطرة على سلوك الطفل وحياته الجنسية، وأخيرا الحاجة المادية للاستفادة من مهر العروس.

وأكدت هيومن رايتس ووتش أن أكثر من 16.4 ألف طفل تزوجوا في فلوريدا منذ العام 2000، وأكثر من 3850 طفلا تحت سن 18 تزوجوا في نيويورك بين عامي 2000 و2010. غير أن حاكم نيويورك أقدم على خطوة مهمة في الآونة الأخيرة للحد من زواج الأطفال، عبر رفع السن الأدنى للزواج من 14 إلى 17 عاما يوم 20 يونيو/حزيران 2017.

وتقول اليونيسيف إن الأدلة تؤكد أن الفتيات اللائي يتزوجن في سن مبكرة يتركن التعليم الرسمي ويصبحن حوامل في كثير من الأحيان. كما أن الوفيات المرتبطة بالحمل والولادة تمثل رقما هاما من وفيات الفتيات اللائي تتراوح أعمارهن بين 15 و19 عاما في جميع أنحاء العالم.

وتأسست الولايات المتحدة على مبادئ حق الحياة والحرية والسعي وراء السعادة، كما تفيد وثيقة إعلان الاستقلال، لكن استمرار السماح بزواج الأطفال وارتفاع أعدادهم في معظم الولايات يؤكد الانفصام الأخلاقي الذي تعيشه أقوى دولة في العالم رغم زعمها تصدير قيم حقوق الإنسان إلى باقي شعوب العالم.

المصدر وزارة الدفاع الأمريكية , الجزيزة

 

 

الشفافية  

إن نشر كتبك يكون مباشرة وبسهولة , فأنت ترفع مباشرة كتابك وأنت تحدد بكل شفافية سعر مبيع الكتاب وما تريد إيصاله للقارئ من حقائق. وإنك تضمن أيضا وصول ما تسطره إلى العالم كله, وتضمن لك أيضا حصة في سوق مبيعات الكتب

لا تفضح التقارير الجديدة لوسائل الإعلام الغربية سرا عن علاقة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية بشركة "بلاك ووتر"، لكنها تكشف جوانب أكبر من التعاون الواسع بين الدولتين والشركة الأمنية سيئة الصيت، في معارك الداخل والخارج.
وأكدت مجلة "إنتليجنس أونلاين" المتخصصة في متابعة أجهزة الاستخبارات في العالم أن إريك برنس مؤسس شركة الأمن الأميركية -التي عرفت عربيا من خلال مجازر ارتكبتها في العراق إبان الاحتلال الأميركي- يعمل حاليا لصالح عمليات إماراتية خاصة في ليبيا.
ووفقا لمصادر المجلة، فإن الطائرات المتمركزة في قاعدة سرية إماراتية في ليبيا يقودها طيارون يوظفهم إريك برنس. ويعمل برنس في ليبيا رغم أنه قيد التحقيق من قبل وزارة العدل الأميركية في محاولة بيع عتاد عسكري في ليبيا، بمساعدة وزارة الأمن الصينية.
وتتزامن المعلومات عن دور بلاك ووتر (المياه السوداء) في الأحداث الجارية في ليبيا، مع أخرى تفيد بوجود المئات من عناصر هذه الشركة -التي تعرف حاليا تحت اسم "أكاديمي"- في الرياض بطلب من ولي العهد محمد بن سلمان، وإشرافها على استجواب وتعذيب المعتقلين من الأمراء ورجال الأعمال في فندق الريتز كارلتون، وفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية (عدد 22 نوفمبر/تشرين الثاني 2017).
 

تشير تقارير إعلامية وأمنية غربية إلى أن بلاك ووتر تعاونت على نطاق واسع مع الإمارات والسعودية منذ سنوات، وقد تزايد هذا التعاون خلال سنوات الربيع العربي، جراء الخوف من انتقال عدوى الانتفاضات إلى هذه البلدان.

وبعد نهاية العصر الذهبي للشركة؛ إثر فضائح عمليات القتل والتعذيب في العراق في أعقاب الغزو الأميركي، استطاع إريك برنس إعادة النشاط إلى شركته تحت مسميات أخرى، بينها " أكاديمي"، وحصل على عقود مجزية لحماية المنشآت والأفراد، وتحصين المنظومات الأمنية، خاصة في الإمارات.

وتشير صحيفة التايمز البريطانية إلى أن بلاك ووتر حصلت عام 2010 على عقد من أبو ظبي بقيمة خمسمئة مليون دولار تتولى بمقتضاه حماية أنابيب النفط والأبراج المهمة، وتوفير الدعم اللوجستي للجيش الإماراتي واحتواء الاحتجاجات الداخلية.

وكشفت الصحيفة عن استئجار أبوظبي مئات المرتزقة من كولومبيا كجزء من جيش خاص وفرته شركة بلاك ووتر. وأشار موقع "كاونتر بانتش الأميركي" أيضا إلى أن المئات من العناصر من كولومبيا وبنما والمكسيك وتشيلي يقاتلون إلى جانب الإمارات في اليمن.

من جهتها، ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية في تقرير لها بتاريخ 15 مايو/أيار 2011 إلى أن إريك برنس وقع اتفاقا مع ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد بقيمة 529 مليون دولار استقدمت شركته بموجبه ودربت ثمانمئة عنصر -معظمهم من كولومبيا وجنوب أفريقيا- للقتال تحت قيادة القوات الإماراتية.

وأشارت تقارير إلى أن أبو ظبي تعد عناصر بلاك ووتر لما هو أخطر، حيث أفادت مجلة "أي بي سي" الإسبانية إلى أنها أعدت قبل حصار قطر مخططا لغزوها، باستعمال مرتزقة بلاك ووتر، لكن الخطة سقطت، خاصة بعد رفض البيت الأبيض لها.

إذا كانت الإمارات تعد الزبون الرئيسي لبلاك ووتر ومشتقاتها الجديدة، وتحتفظ بعلاقات جيدة مع مؤسسة الشركة التي تلطخت سمعتها بالأعمال القذرة في عدة أماكن من العالم، فقد أضحت السعودية الزبون الجديد الواعد، خاصة مع صعود محمد بن سلمان.

وأشارت مصادر إعلامية واستخباراتية متعددة إلى أن المئات من عناصر الشركة انتقلوا من أبو ظبي إلى الرياض بطلب من ولي العهد محمد بن سلمان، وأكد تقرير للديلي ميل أن عناصر شركة بلاك ووتر هم الذين اعتقلوا عددا من أمراء العائلة الحاكمة ومسؤولين سعوديين.

وأفاد موقع "العهد الجديد" الإخباري بأن المجموعة الأولى من "أكاديمي" (150 شخصا) وصلت إلى السعودية بموجب عقد بلغت قيمته نحو مليار دولار، بعد أسبوع واحد من عزل ولي العهد السابق محمد بن نايف في يونيو/حزيران الماضي وتولي محمد بن سلمان مكانه، في حين يناهز عددهم حاليا الألف. 

ووفقا لصحيفة ديلي ميل، فإن عناصر الشركة يتولون حاليا الحراسات الأمنية في فندق الريتز كارلتون، حيث يعتقل عشرات الأمراء ورجال الأعمال، كما يتولون عمليات الاستجواب في الداخل، ومراقبة المعتقلين، فضلا عن الحراسة الشخصية لمحمد بن سلمان.

وأكدت الصحيفة أن المعتقلين يتعرضون للتعذيب والصفع والإهانة من قبل مستجوبيهم، في محاولة منهم لجعلهم ينهارون، وأشارت إلى أن ابن سلمان أرسل بعضا من هؤلاء الحراس إلى مقر احتجاز محمد بن نايف.

وقبل انتقال عمليات بلاك ووتر إلى الداخل السعودي -وفي حماية ابن سلمان ومشروعه كما تقول الصحيفة- استعانت الرياض قبل ذلك بإيريك برنس وشركاته الأمنية لتوفير مقاتلين من أجل حربها في اليمن، في محاولة لحسم الحرب.

وأشارت صحيفة "إل تمبو" الكولومبية إلى أن أربعمئة عنصر من الشركة، بينهم كولومبيون وأميركيون ومكسيكيون، يقاتلون في بعض الجبهات في اليمن لمصلحة القوات السعودية، وأن بعضهم قتل في المعارك، خاصة في تعز.

ومع فتح الإمارات والسعودية المجال للشركات الأمنية في معارك الداخل والخارج، لم تعد بلاك ووتر اللاعب الوحيد -وإن كانت الأكثر نفوذا حتى الآن- فقد أشارت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية إلى أن نحو عشر شركات أمنية إسرائيلية خاصة وأخرى تابعة لوزارة الأمن وجدت طريقها إلى السوق الإماراتي، لكن بأسماء غربية. 

وبالنسبة للعديد من المحللين والمتابعين، يطرح التعاون المطرد من قبل الإمارات والسعودية مع بلاك ووتر بتاريخها الملتبس وأداورها الملطخة بالدم -كما حصل في العراق- وبشخصية مؤسسها إريك برنس، الذي ينتمي إلى التيار اليميني المسيحي؛ الكثير من الأسئلة عن الجدوى والأبعاد والتأثيرات المستقبلية على الأحداث والأوضاع في المنطقة

 
المصدر زهير حمداني عن الصحافة البريطانية للجزيرة
 
 
 
 

 

________________________________________________________________________________________

 

 

الديمومة

إجعل مؤلفاتك تؤثر في الحياة وفي الأفكار. إجعل الحقيقة مسار يصل لكل قارئ لا يحددها زمان أو مكان. حدد فقط سعر الكتاب الذي تريد أو إجعله حتى مجانا للتنزيل وارفعه للموقع لتبدأ بإيصال الحقائق. 

 إجعل مؤلفاتك تؤثر في الحياة وفي الأفكار. إجعل الحقيقة مسار يصل لكل قارئ لا يحددها زمان أو مكان. حدد فقط سعر الكتاب الذي تريد أو إجعله حتى مجانا للتنزيل وارفعه للموقع لتبدأ بإيصال الحقائق. 

 إجعل مؤلفاتك تؤثر في الحياة وفي الأفكار. إجعل الحقيقة مسار يصل لكل قارئ لا يحددها زمان أو مكان. حدد فقط سعر الكتاب الذي تريد أو إجعله حتى مجانا للتنزيل وارفعه للموقع لتبدأ بإيصال الحقائق.                  

 أخبار قصيرة                               

ندد رئيس الوزراء الماليزي السابق نجيب عبد الرزاق على لسان محاميه بما قال إنها مصادرة أمتعة شخصية من منزله في إطار التحقيق بشبهات اختلاس أموال، في حين استدعته السلطات للمثول أمام هيئة مكافحة الفساد الثلاثاء المقبل.

وقال هاربال سينغ غريوال محامي نجيب اليوم السبت إن رئيس الوزراء السابق وعائلته "مستاؤون جدا من مصادرة الشرطة ملابس أولاده وأحذيتهم".

وقد ضبطت الشرطة الماليزية في مداهمتها منزل نجيب أمس الجمعة 284 صندوقا تحتوي على 72 حقيبة يدوية فاخرة محشوة بالأموال والمجوهرات، وامتنع رئيس الوزراء السابق عن التعليق على الأموال المضبوطة.

ومن المفارقة والملاحظة أن ترى من هو محامي نجيب عبد الرزاق والذي يدافع عنه, تعرف من ذلك من هو عبد الرزاق.

أخبار قصيرة                               

أخبار قصيرة                               

قال مدير المركز العربي للأبحاث ودارسة السياسات عزمي بشارة إن دراسة عملية تأريخ النكبة وليس تاريخها الواقعي ما زالت تحتمل الكثير من البحث، وجاء حديث بشارة في انطلاق المؤتمر الخامس للدراسات التاريخية بالدوحة الذي يحمل عنوان "سبعون عاما على نكبة فلسطين: الذاكرة والتاريخ"، ويشارك في المؤتمر باحثون ومؤرخون وأكاديميون وخبراء تربويون في القضية الفلسطينية.

أخبار قصيرة                               

 

 الأستاذ الدكتور والمؤرخ سهيل زكّار يعد من أهم العلماء المؤرخين في عصرنا هذا, وله مؤلفات جمة ومهمة في كل المجالات التاريخية والتي لها صلة في الحاضر وسوف يكون لها صلة في المستقبل. فمن أراد معرفة المستقبل يجب أن يدرس التاريخ ويتعلم منه. وفي أحد تحقيقات هذا العالم المؤرخ لأحد نسخ التوراة القديمة لأكثر من ألف عام يعرف القارئ حقيقة اليهود ومافعلوه في الماضي بشهادة لسانهم وما كتبوه ويعرف من خلال ذلك مكرهم وخداعهم للرسل وللشعوب وبالتالي أطماعهم وحب سيطرتهم. وبإسقاط ذلك أيضا على عصرنا تتبلور الصورة أكثر في تفسير تصرفاتهم ومد سيطرتهم على شعوب العالم وخاصة منطقة بلاد الشام وبلاد الرافدين. الكتاب من إصدار عام 2007 ولكن جدير بالقراءة لكل فرد ولكل مهتم بالدين أو التاريخ أو السياسة ليتعرف أكثر على ما يخبئة المستقبل.

 

 أخبار قصيرة                               

مهاتير محمد, هذا الرجل المسلم والسياسي البارع والذي نفتقد في عالمنا الإسلامي السياسي للكثير من أمثاله. وفي عامه 92 نجح مرة أخرى ضمن الديمقراطية في رئاسة الحكومة الماليزية بعد أن أسس حزبا جديدا وتحالف مع أحزاب معارضة أخرى. وبذلك سوف يرد لماليزيا اعتبارها الديمقراطي ويعيدها إلى المسار الصحيح بعد حكم سلفه عبد الرزاق.

 

أخبار قصيرة                                

يركز كتاب "اللوبي الصهيوني.. النفوذ والتأثير"، الصادر عن مركز الجزيرة للدراسات في أكتوبر/تشرين الأول 2016، على مسألتين أفردت لهما الحركة الصهيونية، فكرا وممارسة، أفرادا ومنظمات، ومنذ وقت مبكر سبق بروز القضية الفلسطينية، أهمية خاصة، الأولى: "منظمات الضغط والدعاية السياسية" في التأثير على الرأي العام ومواقفه، والثانية: "محورية بريطانيا في المشروع الصهيوني".

_____________________________________________

 

الدفع

أنت تدفع الآن عن طريق الدفع الإلكتروني المضمون بي بال وقريبا سوف يتم إضافة طرق دفع إلكترونية أخرى وبطاقات الإئتمان. معلوماتك الخاصة للدفع تبقى سرية في طرق الدفع المأمونة هذه.